ثورة المعرفة بالسعودية - صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم


صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم





 

11-09-2021 09:05 AM

عبدالعزيز الرحيل
عبدالعزيز الرحيل


ثورة المعرفة بالسعودية

بدأ مشروع الجبيل الصناعية، في بناء صرح معماري لم يسبق له مثيل، راسماً على خارطته (مدينة جامعية متكاملة ) مواكبةً لرؤية المملكة ٢٠٣٠ م، مشيدةً بفن بالتصميم والتخطيط والعمارة على أحدث المواصفات ، وبمساحات بلغت 2 مليون متر مربع ، جاعلةً (محلة المطرفية ) مركزاً لها ، على تكلفة تجاوزت 5. 3 مليار سعودي ،مراعيةً لجميع المواصفات والمقاييس، التي وضعتها الهيئة الملكية للجبيل الصناعية، ومن المتوقع أن يتم إنجاز جزء كبير من المشروع خلال السنتين القادمة،كان حلم أهالي الجبيل طيلة الفترة السابقة، أن تكون لديهم جامعة مروّين آمالهم بها، ورافعين سقف الطموح إلى العنان، وها هي (تتحقق الأحلام) مع وجود رؤية شاملة مدركة لجميع المجالات، ومُلامِسة لطموحات وتحديات شبابنا، وما زالت الهيئة تطور جميع احتياجات المدن الصناعية الواعدة، مركزةً على تطوير البنى التحتية بالمدينة، ودوام متابعة الأعمال البيئية كالتشجير، ومراقبة المصانع للحد من تلوث الغلاف الجوي، وَاضعةً خُطُوط الجودة المتقنة، و هي المعيار الحقيقي للمدن الصناعية، مستقطبةً السكان والكوادر المميزة من جميع المناطق، حيث اوتيحت الفرصة لليد السعودية العاملة، التي برزت في جميع القطاعات، وجمعت بين المستثمرين والعاملين وسهلت التعامل التقني مع جميع بقاع العالم، بالخصوص عندما قدمت تسهيلات لقطاع اللوجستيات،كما عملت مدينة الجبيل مساهمة كبيرة في الصناعة الوطنية عالية الجودة كاتبةً عَلَى فحوى غلافها (صنع بالسعودية) ومن المتوقع أنّ يصل عدد سكان الجبيل ورأس الخير الصناعية ، في حلول عام ٢٠٤٠ م اكثر من مليون وثلاث مئة ألف نسمة

قبل سنوات عدة كان طلاب وطالبات الجبيل,الذين راودتهم طموحاتهم لإكمال دراستهم الجامعية، معظمهم منتسبين خارج حدود المدينة، سالكين الخطوط السريعة،التي توصلهم إلى المدن المجاورة، مُعرضين شبابهم إلى مخاطر الطريق، وخصوصًا في وقت الذروة وها هي (الرؤية) تحصد ثمارها، مع إشراقة جديدة، وهي تلامس جميع احتياجات وطموحات المدن والمحافظات ,تاركةً بِذَلِكَ جميع العثرات السابقة

الجبيل يستحق أنّ يكون فيه (جامعة)، (ومركز بحوث عالمي)، من ذو نشأته الأولى، ولأكن أن تصل متأخرًا خيرًا من ألا تصل أبداً ,حيث يبحث فيه عن جميع ما يخص النفط ,والبتروكيماويات والتعدين، وصناعة السيارات، والروبوتات، والأدوية, وقطع غيار المصانع ,والمستشفيات، وأعمال الصيانة، والصناعات البحرية، والإعمال اللوجستية, والطاقة المتجددة، و (الطاقة النووية السلمية)، والفقه بالدين, وترجمة العلوم من القرآن الكريم كعلوم الفلك والسلوكيات، مرورًا في بحوث عن كل ما يشمل السلامة, والبيئة ,والأمن السيبراني

ماذا لو عملنا ...شراكة, مع جامعة لها عمق تاريخي! ! وتملك إنجازات علمية ،وبحوث بجميع التخصصات تكون منارة لنا، نرى من خلالها مساهمة ,في توطين الخبرة ! !


ماذا لو ... حركنا البوصلة في اتجاه الغرب، صانعين شراكة عالمية ،في مجال البحوث ،وتبادل الخبرات، راجعين إلى القرن العاشر للميلاد، عندما نشأت (جامعة أكسفورد) عام 1096 م تقريباً في مقاطعة أوكسفورد شير، ضاربةً بجذورها بالتاريخ وتقاليدها الراسخة ،عدت نفسها مرجع لجميع جامعات التعليم العالي، ودائمًا محافظةً على مقعدها بالصفوف الأولية دون منازع، مَأْخَذه بعين الاعتبار (السمعة )(والبحوث )(والمخرجات ) هي مركز الانطلاقة، وفي بعض الأحيان تنافسها زميلتها (جامعة كمبريدج)، التي حصلت على جوائز عدة مثل نوبل للسلام، وانضمامها إلى عديد من العضويات، تخرج منها كثير من العلماء والساسة في كثير من بلدان الدول


إذا كنت تملك (مركز بحوث )! ! متكئ على قوة منهجية، ومتعامل مع معطيات على أرض الواقع، سوف يمتزج التاريخ والتطور، حيث يولد جيل جديد يخرج منه. . مبتكرين وعلماء ينافسون جميع دول العالم المتقدم ، ومن هذا المنطلق سوف نبدأ ونساهم في تطوير مناهجنا على جميع الأصعدة، مواكبين للثورة الصناعية الرابعة وما بعدها ...

‏ ‎حفظكم الله والله يرعاكم والله خير الموفقين. .


عبدالعزيز الرحيل


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة عرعر اليوم
الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |البطاقات |الفيديو |راسلنا | للأعلى